التخطي إلى المحتوى

وافق الدكتور “عبد الله بافيل” رئيس جامعة أم القرى على مضاعفة أعداد المقبولين في العام الجديد ببرامج كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر ، وذلك بالنسبة للسنة الأولى المشتركة وكذلك السنة التأهيلية للعام الجامعي 1442هـ، وذلك من خلال منح الفرصة للمقبولين المتقدمين من الجنسين الذين لم يتم قبولهم في برنامج البكالوريوس، مما أعاد الفرحة إلى العديد من الطلاب بهذا القرار الرائع.

جامعة أم القرى تُضاعف أعداد المقبولين

ومن جانبه أشار الدكتور ” عبد الرحمن الغامدي”  عميد القبول حرص الجامعة على إتاحة الفرصة للعديد من الطلاب الراغبين في الالتحاق ببرنامج خدمة كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر من أجل تمكينهم من مواصلة التعليم الجامعي، وذلك من خلال آلية محددة للقبول في كل برنامج وبحسب الشروط التي تم الإعلان عنها من الكليات المشاركة في البرنامج ومن بينها، إخضاع الطلبة لاختبارات اجتياز المقابلة الشخصية للكلية.

خدمات تهمك

جامعة أم القرى تُضاعف أعداد المقبولين في السنة التأهيلية والأولى المسائية
جامعة أم القرى تُضاعف أعداد المقبولين في السنة التأهيلية والأولى المسائية

وأوضح رئيس جامعة أم القرى انه سوف يتم الكشف عن تفاصيل مضاعفة المقبولين بالجامعة، حيث تهدف برامج السنة الأولى المشتركة المسائية في الجامعة لتأهيل خريجي المرحلة الثانوية، حيث يتم قبول الطلاب الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعة من أجل الدراسة في برامج السنة التي تؤهل الطلاب إلى الانتظام في إحدى الكليات التابعة للجامعة ومن بينها الهندسة والعمارة الإسلامية وهى للطلاب فقط، أما كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات وإدارة الأعمال تكون للطالبات والطلاب.

أما بالنسبة لبرنامج السنة التأهيلية المسائية من أجل تأهيل الطلاب والطالبات عقب تأهيلهم في لسنة الأولى وحصولهم على المعدل المرجو من 2 إلى 4 لمواصلتهم نيل البكالوريوس، وتكون في عدد من الكليات منها:-

  • الشريعة والدراسات الإسلامية.
  • اللغة العربية وآدابها.
  • الدعوة وأصول الدين.
  • العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية.
  • كلية العلوم الاجتماعية.
  • كلية العلوم التطبيقية.
  • الكلية الجامعية بالقنفذة.
  • الكلية الجامعية بالليث.
  • الكلية الجامعية بالجموم.

اقرأ أيضاً

وتعتبر جامعة أم القرى من الجامعات المميزة في المملكة العربية السعودية، والتي لها ترتيب عالمي، وتخرج مها العديد من الدرجات العلمية المتفاوتة والعلماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *