أفادت وسائل إعلام أن مدرستين في البرازيل تعرضتا لإطلاق نار مما أسفر عن مصرع 3 اشخاص وإصابة ١١ آخرين، وقال رئيس بلدية أراكروز بولاية إسبيريتو سانتو لويس كارلوس كوتينيو لإذاعة “سي بي إن”، إن المسلح ومجموعة من “المجرمين” هاجموا المدرستين صباح الجمعة وأطلق المسلح النار على عدد من المعملين ما أدى إلى مقتل امرأتين وجرح تسعة أشخاص آخرين، وعقب ذلك، توجهت المجموعة إلى مدرسة ثانية حيث أردى المسلح شابة وجرح شخصين آخرين، بحسب رئيس البلدية.

مقتل 3 وإصابة 11 أخرين إثر إطلاق النار على مدرستين بالبرازيل

وألقت السلطات القبض على مطلق النار المشتبه فيه عقب مطاردة، وفق ما أعلن حاكم الولاية ريناتو كاساغراندي، وكتب الحاكم على تويتر “سنواصل التحقيق لمعرفة الدافع وسيكون لدينا المزيد من المعلومات قريبا”، وحوادث إطلاق النار في مدارس قلما تحدث في البرازيل، رغم المستويات العالية من الأنشطة المرتبطة بحمل السلاح في الدولة الأميركية الجنوبية.

تفاصيل هامة حول مقتل 3 وإصابة 11 أخرين إثر إطلاق النار على مدرستين بالبرازيل

وتعد أعنف حادثة إطلاق نار تستهدف مدرسة للعام 2011 وأدت إلى مقتل 12 تلميذا. وآنذاك أطلق رجل مسلح النار في مدرسته الابتدائية السابقة في حي ريالينغو بريو دي جانيرو، واعتبر الرئيس البرازيلي المنتخب الحادثة الأخيرة “مأساة عبثية” وعبر على تويتر عن “الشعور بالحزن لمعرفته بالهجوم”.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
رئيس الوزراء الإسرائيلي يتوصل لإتفاق ائتلافي حول تشكيل الحكومة الجديدة مع حزب القوة اليهودية
مجلس حقوق الإنسان أجاز بإجراء تحقيق دولي حول القمع الدامي لاحتجاجات إيران

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *