التخطي إلى المحتوى

تستعد الآن العديد من المديريات التعليمية في مختلف مناطق المملكة لعملية عودة الدراسة وبدء العام الدراسي الجديد، وذلك بعد قرار وزارة التعليم بوضع خطط عودة الطلاب للمدارس، مع مراعاة الظروف الاستثنائية الحالية، والتي تحتاج إلى اتخاذ العديد من الخطوات الوقائية، كذلك الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الطلاب والمعلمين، اقترحت الوزارة تطبيق استراتيجية التعليم عن بعد، على أن يكون التطبيق بصورة تدريجية، وتؤكد الأخبار الواردة من الوزارة أن التعليم قد قررت أن تكون الدراسة هذا العام في أول سبعة أسابيع عن بعد، بعد ذلك يتم تقييم الوضع الصحي والتعليمي، واتخاذ القرار المناسب في هذا الشأن.

 

تعليم الطائف نحتاج لبذل مجهود كبير

صرح السيد طلال اللهيبي المدير العام لتعليم الطائف أن الظروف الحالية وقرب عودة الدراسة يتطلب من الجميع بذل أقصى مجهود ممكن، مع ضرورة الشعور بالمسؤولية اتجاه الوطن والمواطن، على أن يكون العمل من جميع منسوبي التعليم في المرحلة المقبلة يتسم بالانتظام، ليساعد الجميع الإدارة في الحفاظ على استمرار العملية التعليمية في المدارس التابعة لها.

واصل اللهيبي تصريحاته بإن إدارة الطائف تبذل مجهود كبير لتذليل كافة الصعوبات والمشاكل، كما تسعى إلى تقديم جميع الخدمات التعليمية المطلوبة، وذلك من أجل عودة الدراسة بصورة قوية وجادة، وهذا كله من أجل خدمة الوطن وأبناؤه، وتحقيقاً لتوجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة.

 

اقرأ أيضا

 

ترحيل المقررات الدراسية قبل عودة الدراسة

تواصل إدارة الطائف التعليمية استعدادات بدء العام الدراسي الجديد، حيث قامت بترحيل كافة المقررات الدراسية المقررة إلى مكاتب التعليم الخارجية، وفي الأيام القليلة المقبلة سوف ترحل تلك المقررات إلى مكاتب التعليم الداخلية، على أن تصل بعد ذلك إلى جميع المدارس في المنطقة.

عودة الدارسة
بدء العام الدراسي مع انتشار كورونا

 

أما بالنسبة للإجراءات الوقائية في المدارس التابعة للإدارة فقد أكد السيد طلال اللهيبي أن تعليم الطائف حريص على متابعة التزام المدارس بتطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، كما تحرص على الحفاظ على صحة وسلامة كافة العاملين في الإدارة، وأكد اللهيبي أنه يتابع شخصياً فرق الصيانة والنظافة، والتي قامت بتنفيذ تلك الأعمال في جميع المدارس بالمنطقة، كذلك مدارس المحافظات التابعة تعليميا لإدارة الطائف، سواء كانت مدارس بنين أو بنات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *