التخطي إلى المحتوى

أصدر منذ قليل الدكتور “عبد الرحمن العاصمي” نائب وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية منشوراً عاجلاً لجميع الإدارات التابعة للتعلم بجميع المحافظات من أجل معرفة واقع الأجهزة التقنية الموجودة في جميع المدارس خلال هذه الفترة، وذلك من أجل تحديد سياسات العودة للدراسة خلال الفترة القادمة متضمنة أجهزة الحاسب الآلي بجميع معامل المدارس من أجل تقيم الموقف.

تعميمات جديدة من التعليم للمدارس

وجاء تعميم الوزارة ليثير حالة من التساؤلات بين المواطنين خلال هذه الفترة عن كيفية الدراسة في العام الدراسي القادم، وهل ستكون الدراسة عن بعد عن طريق الإنترنت، أم سيذهب الطلاب إلى المدارس، وأن الوزارة هى التي سوف تُجيب خلال الفترة القادمة عن هذا السؤال المحير لجميع المواطنين.

خطة العودة للمدارس

وجاء قرار وزير التعليم في إشارة إلى قرار تشكيل اللجنة التوجيهية من أجل الإشراف على تنفيذ خطة العودة للمدارس العام الدراسي القادم عام 1442هـ، وأنه سوف يتضمن وضع الترتيبات المناسبة من أجل الاستعداد للعام القادم، وسط إجراءات احترازية قوية من أجل مواجهة فيروس كورونا خلال الفترة القادمة وعدم انتشاره بين الطلاب والمعلمين والعديد من الأسر السعودية.

تعليمات جديدة من التعليم لجميع المدارس بالمملكة
تعليمات جديدة من التعليم لجميع المدارس بالمملكة

وطلب الدكتور العاصي من توجيه قائدي المدارس بضرورة تعبئة البيانات المطلوبة من الوزارة، على أن يتم اعتماد جميع البيانات من مديري المكاتب في المحافظات والمناطق التابعة لها، على أن يتم رفع جميع البيانات خلال خمسة أيام على الموقع من أجل التعرف على إمكانياتها جميع المدارس التابعة للوزارة.

اقرأ أيضاً

إمكانيات المدارس التكنولوجية

ويحاول وزير التعليم السعودي خلال هذه الفترة الوقوف على إمكانيات المدارس، وذلك من أجل تحديد خطة العمل القادمة للتعليم في المملكة العربية السعودية بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا في العديد من الدول العربية وخاصة المملكة العربية السعودية، حيث تحاول المملكة التصدي لانتشار الفيروس الخطير خلال الفترة القادمة، وسط انتظار الميدان التربوي بموعد بداية العام الدراسي أو القرار الصادر من الحكومة بشأن الدراسة الأسبوع القادم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *