مددت تايوان الخدمة العسكرية الإلزامية من أربعة أشهر إلى عام واحد، على ما أعلنت رئيسة البلاد تساي إينغ وين الثلاثاء، وهذه الخطوة يراها كثيرون على أنها تندرج ضمن الاستعدادات لمواجهة تهديدات الصين، كما قالت تساي في مؤتمر صحافي إن “الخدمة العسكرية الحالية لمدة أربعة أشهر ليست كافية للرد على الوضع المتغير باستمرار وبوتيرة متسارعة”.

السبب معروف حول تمديد تايوان  للخدمة العسكرية

أكدت رئيسة البلاد تساي إينغ وين قائلة “قررنا إعادة مدة الخدمة العسكرية لعام اعتبارا من 2024″، و أن التعديل سيطبق على جميع الرجال المولودين بعد الأول من يناير 2005، وتابعت قائلة “لا أحد يريد الحرب… ولكن، يا أبناء وطني، لن يسقط السلام من السماء”، كما اعتبرت أن قرارها بتمديد الخدمة العسكرية بأنه “صعب للغاية” لكنها أشارت إلى أنه يهدف إلى “تأمين أسلوب حياة ديمقراطي لأجيالنا القادمة”.

تايوان تمدد الخدمة العسكرية استعدادًا لمواجهة تهديدات الصين

وقد جاء إعلان تساي بعد يومين من مناورات عسكرية صينية بالقرب من تايوان تقول بكين إنها تجري ردا على “استفزازات” لم تحددها وعلى “التواطؤ” بين الولايات المتحدة والجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي، كما قامت تيوان بتكثيف تدريب جنود الاحتياط وزادت من مشترياتها من الطائرات المقاتلة والصواريخ المضادة للسفن لتعزيز دفاعاتها، في حين يرى الخبراء إن ذلك لا يكفي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *