التخطي إلى المحتوى

لعل أحد أبرز الأسباب التي أدت إلى نجاح بايدن في الانتخابات الأمريكية مُنذ ساعات قليلة هي أزمة كورونا، والتي فشل الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب في التصدي لها وتسبب ذلك في أن الولايات المُتحدة الأمريكية بما تملكه من إمكانيات مالية كبيرة وعلمية وطبية ضخمة، أصبحت تحتل المرتبة الأولى في أعداد المُصابين وكذلك الوفيات، وهذا بلا شك جعل البلاد في وضع حرج حيث تتزايد الإصابات والوفيات، كذلك في الوقت الذي لم يتم التوصل فيه حتى الآن إلى لقاح مما يُنذر باستمرارية لذلك الأمر السيء.

بايدن يُعلن عن سياسته لمواجهة كورونا

وبالطبع كانت أولى قرارات الرئيس الأمريكي الجديد تتعلق بمواجهة هذا الفيروس اللعين، حيث أعلن أنه سوف يقوم بفرض الكمامات على المواطنين كإجراء احترازي أكد الكثيرون أنه سوف يؤدي إلى تقليل عدد المُصابين، كذلك سوف يُتيح الفرصة للتعاون بين القطاعين الخاص والحكومي في محاولة الوصول إلى لقاح للتصدي إلى هذه الجائحة.

هذا ويؤكد الكثير من الخبراء الأمريكيين أن عدد الوفيات قد يتزايد بمقدار 200 ألف حتى يتم التوصل إلى لقاح وهذا بلا شك عدد كبير، هذا وقد شكل الرئيس الأمريكي الجديد لجنة مكونة من 12 شخص تقوم بإدارة أزمة كورونا ومتابعة آخر تطوراتها في محاولة للسيطرة عليها حتى يتم اكتشاف لقاح.

بايدن يُعلن مُنذ قليل عن سياسته في مواجهة فيروس كورونا
بايدن يُعلن مُنذ قليل عن سياسته في مواجهة فيروس كورونا

اقرأ أيضًا:
فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية .. فمن هو بايدن؟
امتيازات رئيس أمريكا السابق بعد مغادرة المنصب

بايدن يتخذ من أزمة كورونا نقطة انطلاقة له

هذا ويحاول الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن أن يجعل مواجهة كورونا نقطة انطلاق له لكي يُحقق أولى نجاحاته في منصبه الجديد، وبالطبع يعلم جيدًا أن ذلك سوف يجعله يكتسب شعبية كبيرة وسريعة في الوقت الذي إذا فشل فيه في فعل ذلك فردة الفعل لن تكون سيئة، خاصة أن ترامب فشل فشلاً ذريعًا في ذلك كما أن العالم بأثره يُعاني من تلك الجائحة وخاصة دول أوروبا المُتقدمة وعلى رأسها فرنسا وألمانيا وإيطاليا.

هذا ووفقًا لآخر الإحصائيات فقد أُصيب ما يقرب من 10 مليون أمريكي بهذا الفيروس اللعين، ومن المتوقع أن يتزايد العدد بشكل كبير في الأيام المُقبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *