حذرت الهيئة العامة للمنافسة بالمملكة العربية السعودية، اليوم الخميس 11 نوفمبر 2021، من بعض المخالفات والتي تصل غرامتها إلى 10 ملايين ريال، فأوضحت أن تطبيق نظام المنافسة ينطوي على فوائد جمة تنعكس على الاقتصاد المحلي وتحديدًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة كونه يدعم الابتكار وتحقيق الجودة وخدمة المستهلك بشكل عام، محذرة من كل الظواهر المخالفة لمبدأ المنافسة من قبيل الاحتكار، والاتفاقيات المقيدة، وعدم الإبلاغ عن التركز الاقتصادي.

الهيئة العامة للمنافسة توضح الظواهر المخالفة

فقد حذرت الهيئة المزيد من الظواهر المخالفة لمبدأ المنافسة للأسباب التالية:-

  • لأنها تقلل حوافز الجودة والابتكار.
  • وتسهم في استبعاد المنافسين الأكفاء.
  • وتتيح الفرصة لاستغلال وضع المستهلك ورفع الكلفة المالية.
  • فضلًا عن أن وجود هذه الظواهر لا يحقق العدالة ولا يوزع الموارد بالشكل الأمثل.
  • ويحد من الفوائد الناتجة عن المنافسة في التنمية.
  • ويقيد اقتصاد السوق.
  • ويحد من الثقة العامة في تنافسية السوق.
الهيئة العامة للمنافسة تُحذر من مخالفات تصل غرامتها إلى 10 ملايين ريال
الهيئة العامة للمنافسة تُحذر من مخالفات تصل غرامتها إلى 10 ملايين ريال

ولفتت إلى إمكانية الإعفاء من تطبيق نظام المنافسة:-

  • إذا كان من شأن ذلك تحسن أداء السوق.
  • أو أداء المنشآت من حيث جودة المنتج.
  • أو التطور التقني أو الكفاية الإبداعية أو بهما معًا.
  • على أن يحقق ذلك فائدة للمستهلك تفوق آثار الحد من حرية المنافسة.
  • مؤكدة ضرورة تشجيع العلامات التجارية المحلية.

إقرأ أيضاً من أخبار السعودية:-
خادم الحرمين يوافق على منح الجنسية السعودية لعدد من المميزين
الصحة: 43 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم وعدد الحالات الحرجة والوفيات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *