كشفت النيابة السعودية أن الغش في المنتجات من الجرائم القوية والكبيرة الموجبة للتوقيف، حيث أكد أن عقوبتها تصل إلى غرامة مليون ريال سعودي والسجن لمدة ثلاث سنوات، حيث أكدت للجميع أن المنتج المغشوش هو كل منتج دخل عليه تغير أفقده شيئاً من قيمته المادية أو المعنوية.

النيابة السعودية تُحذر الجميع

ويكون التغير في المنتج من جنسه أو نوعة أوطبيعته او شكله أو عناصرة أو صفاته أو خصائصه، أو الوزن أو المقاس أو العدد أو الطاقة أو أنه غير مطابق للمواصفات.

النيابة السعودية تُحذر الجميع من تلك المخالفة الكبرى التي تستوجب التوقيف
النيابة السعودية تُحذر الجميع من تلك المخالفة الكبرى التي تستوجب التوقيف

وأكدت النيابة العامة السعودية من خلال تغريده لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن العقوبة تتم في حال اقتران فعل الخداع.

يهمك أيضاً

جاء نص البيان كما يلي:

«إن العقوبة تتم إذا اقترن فعل الخداع – أو الشروع فيه – باستعمال موازين أو مقاييس أو مكاييل أو دمغات أو آلات فحص أخرى مزيفة أو مختلفة، أو باستعمال طرق ووسائل من شأنها جعل عملية وزن المنتج أو قياسه أو كيله أو فحصه غير صحيحة، أو كان المنتج المغشوش أو المواد المستعملة في غشه مضرة بصحة الإنسان أو الحيوان».

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *