التخطي إلى المحتوى

أطلقت منذ قليل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اليوم الأربعاء، مبادرة من أجل تحسين العلاقة التعاقدية في المملكة العربية السعودية للعاملين الوافدين بالقطاع الخاص، والتي من شأنها إلغاء نظام الكفيل في السعودية، على أن يبدأ تطبيها من منتصف مارس القادم 2021، وجاءت تلك المبادرة من الحكومة السعودية وفق تحقيق رؤية المملكة 2030، والتي تهدف إلى التطوير في العديد من المجالات داخل المملكة، فضلاً عن رفع العبء عن جميع المواطنين والوافدين في المملكة خلال الفترة القادمة لتحقيق الرفاهية والنفع للجميع.

الموارد البشرية تلغي نظام الكفيل

وأضافت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالسعودية، من خلال منشور هام لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي المصغر “تويتر”، أن المبادرة تتكون من ثلاث خدمات رئيسية هامة وهى:
خدمة التنقل الوظيفي.
تطوير آليات الخروج والعودة.
الخروج النهائي للعامل.

الموارد البشرية تلغي رسمياً نظام الكفيل وتعتمد نظام جديد للعملية التعاقدية
الموارد البشرية تلغي رسمياً نظام الكفيل وتعتمد نظام جديد للعملية التعاقدية

وتشمل تلك المبادرة جميع العاملين الوافدين بالمملكة العربية السعودية  والذين يعملون في القطاع الخاص، ضوابط خاصة محددة تراعي حقوق الطرفين ” العامل وصاحب العمل” وهما طرفي العلاقة التعاقدية، على أن تدخل تلك المبادرة حيز التنفيذ في 14 مارس 2021 القادم، وأكدت وزارة الموارد البشرية أنها تسعى خلال هذه الفترة من جل تحسين العلاقة التعاقدية من اجل زيادة الفعالية والتنافسية في سوق العمل خلال المرحلة القادمة، فضلاً على رفع الجاذبية في سوق العمل أيضاً.

وأكدت وزارة الموارد البشرية أن خدمة التنقل الوظيفي سوف تتيح للعامل الوافد، الانتقال لعمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل، كما أن الضوابط تحدد الانتقال خلال سريان مدة التعاقد بين طرفي العملية التعاقدية، وذلك شريطة الالتزام بفترة الإشعارات والضوابط المحددة لذلك، كما تسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالمملكة العربية السعودية  بالسفر خارج المملكة، وذلك عند تقديم طلب بذلك على أن يتم إشعار صاحب العمل إلكترونياً بذلك.

اقرأ أيضاً من أخبار السعودية اليوم:
إيقاف مهرجان الإبل في منطقة القصيم بتوجيه من أمير المنطقة
السعودية تحذر من ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في المملكة

وأشارت الوزارة أن خدمة الخروج النهائي للعامل الوافد بالمملكة، سوف تمكنه من إمكانية مغادرة المملكة على أن يتحمل العامل الوافد جميع ما يترتب من عملية فسخ العقد، مؤكده أن جميع الخدمات سوف يتم اتاحتها عبر منصة أبشر الإلكترونية، وكذلك منصة قوى التابعة لوزارة التنمية والموارد البشرية، وأنه من المتوقع أن تُحدث تلك المبادرة مرونة في سوق العمل وآثاراً اقتصادية إيجابية خلال الفترة القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *