عادت عقوبات التحرش مرة أخرى للنقاش بعد الجريمة الأخيرة التي قام بها ستة مواطن في حق سائحة أجنبية بالتحرش بها أثناء قيادتها لمركبتها في أحد أحياء العاصمة، وتمكنت شرطة الرياض من القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة، حيث أن العقوبات أوضحت في البداية المقصود بالتحرش وهو كل عمل لفظي أو جسدي يعمل على مضايقة المُتحرش به سواء كان بالمواجهة أو الكترونيًا.

تشديد عقوبات التحرش

وتشمل الألفاظ كل ما يتعلق بتلك الخارجة أو الجنسية أو السب والقذف أما فيما يتعلق بالأفعال فتنحصر في محاولة لمس جسد المُتحرش بها أو الاحتكاك بها، وفيما يتعلق باللفظي فقد شمل كذلك ما يتم من خلال مواقع التواصل أو من خلال الرسائل الإلكترونية وتهدف المملكة من ذلك إلى حفظ كرامة وحريات المواطنين والمُقيمين.

عقوبات التحرش بالمملكة
عقوبات التحرش بالمملكة

وقد أضافت المملكة مؤخرًا إلى عقوبات التحرش عقوبة التشهير بالمتحرشين بعد أن تُصبح العقوبة التي حصلوا عليها نهائية وقطعية، بأن يتم نشرها في أحد الصحف سواء اقتصر ذلك على صحيفة واحدة أو أكثر.

الغرض من التشهير

وبالطبع فإن الغرض من التشهير هو إلحاق الخزي والعار لهم بما يتناسب مع ما اقترفوه من ذنب وجريمة أخلاقية في حق المجتمع الذي يعيشون فيه، قبل أن تكون في حق الفرد المتحرش به.

اقرأ كذلك في أخبار السعودية اليوم:
المملكة تُتابع أحداث أفغانستان وتطالب حركة طالبان وجميع الأطراف بحفظ أمان الشعب
الصحة: تطعيم أكثر من 32 مليون جرعة من لقاح كورونا حتى الآن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *