تعرّضت ،اليوم الإثنين، 3 مناطق في أربيل والسليمانية -شمالي العراق، لقصفٍ صاروخي إيراني، وأصدرت البعثة الأممية لدى العراق، بيانًا شديد اللهجة أدانت فيه القصف الإيراني على شمالي البلاد.

هجوم إيران على العراق يزيد من التوتر داخل البلاد

أوضحت البعثة الأممية، إن العدوان الإيراني يتسبب في زيادة التوترات على نحو طائش، ويزيد من المأساة، وطالبت البعثة في بيانها دول الجوار، بضرورة تسوية خلافاتها بالدبلوماسية وليس بالضربات الصاروخية،  وأفادت وسائل إعلام عراقية بسقوط ضحايا من جرّاء القصف، ولفتت إلى أن طائرة مسيّرة إيرانية قصفت مخيماً للاجئين الأكراد الإيرانيين في أربيل.

العراق تتعرض لقصف صاروخي من قبل إيران

وأكّدت وسائل إعلام عراقية أن القنصلية الأمريكية في أربيل أطلقت صافرات الإنذار بعد القصف الإيراني، مشيرة إلى أن هناك مخاوف من هجومٍ بري إيراني على مناطق كردية على الحدود مع العراق.

وفي وقت سابق، أعلنت الوكالة الرسمية الإيرانية “إيرنا”، أن الحرس الثوري شن هجومًا بالصواريخ والطائرات المسيرة على مقرات عسكرية تابعة لأحزاب كردية إيرانية معارضة في إقليم كردستان العراق، كما كشف جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، تعرض العاصمة أربيل وبلدة كويسنجق لقصف صاروخي، مبينًا أن الجيش الإيراني كان مصدر القصف الذي تعرضت له المدينة، مستهدفاً مواقع لأحزاب كردية – إيرانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *