شهدت المملكة العربية السعودية خلال الساعات القليلة الماضية العديد من الهاشتاجات  بشأن طيار الطايف المفقود، حيث قامت العديد من الأجهزة الأمنية بالمملكة بالبحث عن الطيار المفقود في أمس الجمعة، حيث عثرت قوات الأمن عليه في ساعات الليل المتأخرة على أحد هواة القفز المظلي متوفي بمنطقة أسفل جبال الهدا، وسط حالة من الحزن سيطرت على الهل والأقارب وعدد من نشطاء مواقع الواصل الاجتماعي.

تفاصيل العثور على طيار الطايف المفقود

حيث تابعت الجهات الأمنية في منطقة الطائف عمليات البحث المستمر من خلال شعبة التحريات ورجال الشرطة والبحث الجنائي، وذلك بالإضافة إلى عدد من المتطوعين عنه، حيث تم العثور عليه متوفي نتيجة سقوطه بمنطقة خطرة ووعرة أسفل جبل الهدا.

العثور على طيار الطايف المفقود والتحريات الأمنية تكشف التفاصيل
العثور على طيار الطايف المفقود والتحريات الأمنية تكشف التفاصيل

#طيار_الطايف_مفقود

وتفاعل العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومنها “تويتر” حيث أطلق النشطاء هاشتاج  بشأن طيار الطائف المفقود ” #طيار_الطايف_مفقود”، حيث تلقت الأجهزة الأمنية بالمنطقة بلاغاً يفيد بفقدانه في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة أمس، حيث أكد البلاغ أن أحد هواة الطيران المظلي قد قفز من أعلى قمة جبال الهدا، حيث شهد وقت القفز هبوب موجات هوائية شديدة قذفت به بمنطقة مجهوله لا أحد يعلمها.

العدسات ترصد تحليق الطيار

ورصدت عدسات عابري طريق الكر أثناء تحليق الطيار المظلي، وبعد تأخر عودته كما انه لم يستجيب للاتصالات عبر هاتفه، قامت الجهات الأمنية بالبحث عنه عن طريق الرجال التابعين لها فضلاً عن تطوع بعض المواطنين، وتم العثور عليه متوفي في منطقة وعرة أسفل جبل الهدا.

العثور على طيار الطايف المفقود والتحريات الأمنية تكشف التفاصيل
العثور على طيار الطايف المفقود والتحريات الأمنية تكشف التفاصيل

اقرأ أيضاً

وأشارت التحريات الأمنية الأولية أن طيار الطايف المفقود تم البحث عنه لعدة ساعات متتالية، وبعد الكثير من عمليات البحث تم العثور عليه جثة هامدة أسفل الجبل بمنطقة وعرة، وتبين من التحريات الأولية أن محاولات الطيار لم تفلح في فتح المظلة الخاصة به، وذلك بعد تعرضها لخلل أثناء محاولة القفز من أعلى الجبل، وسوف نوافيكم بكافة التفاصيل خلال الساعات القليلة القادمة فور الإعلان عنها رسمياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *