وقعت الدكتورة هالة التويجري رئيسة مفوضية حقوق الإنسان ورئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر مع المنظمة الدولية للهجرة المرحلة الثانية من اتفاقية حماية ضحايا الاتجار بالبشر، التي تعزز جهود المملكة العربية السعودية في هذا الأمر.

اتفاقية حماية ضحايا الاتجار بالبشر

ويأتي توقيع الاتفاقية ضمن إطار الجهود والمحاولة لتوحيد جهود المملكة العربية السعودية للتصدي لهذه الجرائم من خلال نهج حكومي ومجتمعي شامل، وتتضمن الاتفاقية آلية مشتركة لدعم الضحايا بما يضمن تأهيلهم واندماجهم.

السعودية توقع المرحلة الثانية من اتفاقية حماية ضحايا الاتجار بالبشر
السعودية توقع المرحلة الثانية من اتفاقية حماية ضحايا الاتجار بالبشر

وأوضحت الدكتورة التويجري أن الاتفاقية تأتي في إطار جهود المملكة لتعزيز مكافحة الاتجار بالبشر وتعزيز سبل الوقاية والحماية من الضحايا من خلال التعاون الوطني والدولي، وهو جزء أساسي في مكافحة هذه الجريمة، وأضافت أن جهود مكافحة جرائم الاتجار بالبشر الواردة في خطة العمل الوطنية للّجنة، تعكس التزام المملكة العربية السعودية القوي بحماية الضحايا.

من جانبه، أوضح رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في البحرين محمد الزرقاني أن الاتجار بالبشر جريمة مُجرمة عالمياً وتتطلب نهج تعاون شامل لمكافحتها، مشيرًا إلى أن المنظمة تثني على جهود المملكة العربية السعودية في حماية ضحايا الاتجار بالبشر.

اقرأ أيضًا في أخبار السعودية اليوم:
النيابة السعودية تُحذر الجميع من تلك المخالفة الكبرى التي تستوجب التوقيف
الصحة السعودية تكشف تقرير كورونا اليوم في المملكة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *