الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي،أمس الأربعاء، في خطابه عبر فيديو خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، أن الغارات الجوية الروسية على شبكة الكهرباء الأوكرانية تمثّل “جريمة واضحة ضدّ الإنسانية”، موضحًا في قوله:  “عندما تكون درجة الحرارة تحت الصفر، وملايين الناس بدون إمدادات للطاقة وبدون تدفئة وبدون ماء، فهذه جريمة واضحة ضدّ الإنسانية”.

جريمة روسيا جريمة واضحة ضد الإنسانية وأوكرانيا يضربها الظلام

بعدما استهدفت ضربات روسية، الأربعاء، شبكة الكهرباء الأوكرانية، مما أسفر عن 6 قتلى وانقطاع الكهرباء والماء عن ملايين السكّان، ولا سيّما في العاصمة كييف، وفصل 3 محطات للطاقة النووية عن الشبكة وصولًا إلى انقطاع الكهرباء في أنحاء واسعة في مولدوفا المجاورة، وعقد أعضاء مجلس الأمن الـ15 هذا الاجتماع الطارئ بطلب من “زيلينسكي”.

الرئيس الأوكراني: جريمة روسيا جريمة واضحة ضد الإنسانية

وبعد 9 أشهر على بدء الاجتياح الروسي لبلاده في 24 فبراير، ندّد “زيلينسكي” أمام مجلس الأمن الدولي بـ”معادلة الإرهاب” التي فرضتها موسكو، وكان “زيلينسكي” قد قال في تغريدة على “تويتر” قبيل بدء الاجتماع في نيويورك إنّ “قتل مدنيين وتدمير بنى تحتية مدنية هي أعمال إرهابية، أوكرانيا تواصل المطالبة بردّ حازم من المجتمع الدولي على هذه الجرائم”.

وإزاء الشلل الذي يعاني منه مجلس الأمن الدولي بسبب حق الفيتو الذي تتمتّع به روسيا، والذي يمكّنها من وأد أيّ إجراء ضدّ اجتياحها لبلاده، شدّد “زيلينسكي” على أنّ المجتمع الدولي “لا يمكن أن يكون رهينة لـ(قوة) إرهابية دولية”.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
الصحة الصينية: ارتفاع هائل في إصابات كورونا لم يحدث منذ بداية الوباء
إيران تواجه المحتجين بالهليكوبتر والمركبات العسكرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *