قفز الجنيه المصري الخميس الماضي، إلى أعلى مستوى له خلال شهر مقابل الدولار، مستمرًا في الارتفاع لليوم الثاني على التوالي، ويعد هذا أعلى مستوى للجنيه المصري منذ 10 أبريل عندما سجل 18.30 جنيه للدولار للواحد، وفي وقت سابق، أظهرت بيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن المصرية في أبريل قفز إلى 13.1٪ على أساس سنوي.

الجنيه المصري يسجل رقم قياسي أمام الدولار

وأظهرت البيانات أن الجنيه وصل إلى 18.32 جنيه للدولار قبل الساعة 08:38 بتوقيت جرينتش وهو أعلى بقليل من مستوى 18.35 جنيه للدولار الذي سجله يوم الأربعاء، في 21 مارس  أي بعد حوالي عام ونصف، انخفضت قيمة العملة بنسبة 14 في المائة دون تغيير، ومن المتوقع أن يستمر سعر الدولار في مصر في الارتفاع في المستقبل القريب، خاصة بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس.

الجنيه المصري يسجل رقم قياسي أمام الدولار
الجنيه المصري يسجل رقم قياسي أمام الدولار

توقعات خبراء الاقتصاد

توقع عدد من الاقتصاديين ارتفاع أسعار الفائدة بالبنوك المصرية بعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حيث أوضح الخبراء أن قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة لن تكون الأخيرة، وَسْط توقعات بزيادة أسعار الفائدة بمقدار 6 أضعاف، كما أعلن سابقا خلال عامين موضحين أن الأسواق الناشئة هي الأكثر تضررا من مثل هذه القرارات، بسبب الارتباط بالدولار الذي ارتفع أمام العملات الأجنبية الأخرى، إضافة إلى أن معدل التضخم المحلي سيكون دافعا آخر لقرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة وسط توقعات بأن معدلات النمو في الاجتماع المقبل ستكون حوالي 1٪.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.