تصريحات بشأن رفع “المركزي” الأورربي أسعار الفائدة دعمت اليورو، بحيث اتجه الدولار نحو التراجع لرابع جلسة على التوالي مقابل اليورو، اليوم الاثنين، في حين صعدت العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.087 دولار مقتربة من أعلى مستوى لها منذ تسعة أشهر عند 1.08875 دولار.

تراجع الدولار أمام اليورو

ساعد اليورو في ذلك تصريحات عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، كلاس نوت الذي قال إن أسعار الفائدة سترتفع 50 نقطة أساس في كل من فبراير ومارس، وستستمر في الارتفاع في الأشهر التالية، ويعتبر نوت من الصقور بين صانعي السياسة، وقد تم اعتبار هذا التصريح بمثابة رد فعل ضد التقارير الأخيرة التي تفيد بأن البنك المركزي الأوروبي سيتراجع إلى ربع نقطة من مارس.

الدولار يتراجع إلى أدنى مستوى له أمام اليورو

في حين ارتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.2410 دولار مقتربا من أعلى مستوى وصل إليه الأسبوع الماضي عند 1.2435 دولار، وقد استقر الدولار عند 129.40 ين ياباني بعد التقلبات الشديدة الأسبوع الماضي بين 127.22 و 131.58 ين.

ولكن تراجع الدولار بشكل طفيف أمام سلة من العملات إلى 101.890 بفارق طفيف عن أدنى مستوى وصل إليه منذ ثمانية أشهر عند 101.510.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
روسيا تعزز سيطرتها على”بلدتين جديدتين”
ماكرون: باريس لا تستبعد تسليم دبابات لوكلير القتالية الثقيلة لأوكرانيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *