التخطي إلى المحتوى

دعت منذ قليل اليوم الخارجية الأمريكية جميع طراف الصراع في الدولة الأثيوبية إلى وقف التصعيد فوراً، وذلك من أجل انهاء الأزمة للمحافظة على أرواح المواطنين في أثيوبيا، ولاسيما أن الوضع قد اشتد كثيراً خلال الفترة  الأخيرة، حيث أكد “مايك بومبيو” وزير الخارجية الأمريكي من خلال تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي المصغر “تو يتر” قال فيها، انه يدين بشدة الهجوم الأخير لجبة التحرير في تيجراي على إريتريا ومحاول تدويل هذا الصراع، مطالباً جميع الطراف وقف التصعيد.

بيان الخارجية الأمريكية بشأن الحرب في أثيوبيا

وأضافت الخارجية الأمريكية من خلال بيان هام لها، والذي دعا من خلاله وزير الخارجية جبة تحرير تيجراي والسلطات الأثيوبية ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة من أجل تخفيض التصعيد، والعمل على إحلال السلام في المنطقة وحماية جميع المواطنين المدنيين والمحافظة على أرواحهم خلال المرحلة القادمة، وحرص وزير الخارجية الأمريكي على دعوة أطراف النزاع إلى ضرورة وقف التصعيد خلال هذه الفترة بين الطرفين، وضرورة احتواء الأزمة للمحافظة على المدنيين.

الخارجية الأمريكية تُصدر بيان عاجل بشأن الحرب في أثيوبيا
الخارجية الأمريكية تُصدر بيان عاجل بشأن الحرب في أثيوبيا

تحذير من الأمم المتحدة بشأن الحرب في أثيوبيا

ومن جانبها حذرت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 2020، من أزمة إنسانية كبيرة منتظرة خلال هذه الفترة، وذلك بسبب القتال الدائر عند الحدود بين أثيوبيا والسودان، وبالتحديد في إقليم تيجراي الإثيوبي، وأشارت الأمم المتحدة أن أكثر من 27 ألف لاجئ قد فروا خلال الفترة القليلة الماضية من النزاع في إثيوبيا.

يهمك أيضاً:
أزمة تيغراي تشتعل وإثيوبيا تتوعد بعملية نهائية وحاسمة
مع تواجد لقاحان فعالان تصريح متشائم من رئيس منظمة الصحة العالمية

الأمم المتحدة وإقليم تيجراي

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت عن قلقها في وقت سابق وقبل بيان الخارجية الأمريكية اليوم بشأن قتل المدنين في إقليم تيجراي، وحذرت الأمم من تحول التوترات الأثنية والاشتباكات في تلك المنطقة إلى عمليات إبادة جماعية، كما حذرت من نزوح الملايين بسبب أعمال العنف في الإقليم خلال الفترة القادمة، ولاسيما مع إعلان الدولة حالة الطوارئ في البلاد لمدة 6 أشهر مما يعني منع المساعدات والغذاء، ويجب هنا على الأطراف المعنية انهاء تلك الصراعات وتهدئة الأوضاع خلال الفترة القادمة منعاً لنزوح المواطنين المدنيين من تلك المناطق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *