التخطي إلى المحتوى

يتساءل الكثيرون عن طرق التخلص من الدوخة، ولكن أولا نتعرف عن ما هي أسباب الدوخة أو الدوار، تُعرف الدوخة بأنها إختلال فى التوازن و عدم المقدرة على التحرك بإنسيابية، فهو مصطلح يُستخدم لوصف مجموعة من الأحاسيس،مثل الشعور بالإغماء أو الوهن أو الضعف وعدم الثبات، هو يخلق إحساس خاطئ بأنك أو محيطك يدور أو يتحرك والجدير بالذكر أيضا أن الدوخة ليست مرضًا، وإنما تعد عرضاً لمرض يستوجب فحص مصدره، فتكون أحد أسباب الدوخة، الإصابة بفقر الدم أنيميا، وذلك نتيجة نقص الحديد، أو نقص في فيتامين، الإصابة بالتهابات في الأذن الداخلية.

طرق التخلص من الدوخة

وجد علماء من كوريا الجنوبية طريقة للتخلص من الدوار الموضعي الإنتيابي الحميد وقام العلماء بتحليل بيانات عن حالة 957 مريضا يعانون من الدوخة، ويخضعون للعلاج الطبيعي، تم تقسيم المتطوعين إلى مجموعتين، أعطيت الأولى مرتين في اليوم فيتامين «د» والكالسيوم، والثانية دواء وهميا، والدوار الموضعي الانتيابي الحميد هو دوار متكرر يحدث عند تغيير وضع الرأس هذا هو المرض الأكثر شيوعًا في الجهاز الدهليزي،تصاب به النساء أكثر من الرجال.

إقرأ أيضاً

تعرف على فيتامين يساعدك على التخلص من الدوخة
تعرف على فيتامين يساعدك على التخلص من الدوخة

أسباب الدوخة

  • إصابات المخيخ: نزيف, جلطة , تمدد شريانى, استسقاء, ورم حميد أو خبيث أو ثانوى.
  • هبوط فى الضغط الدم.
  • انخفاض كمية الأملاح في الدم.
  • حدوث اضطراب في نبضات القلب.
  • إرتفاع في نسبة السكر في الدم، أو انخفاض.
  • حدوث تصلب في شرايين المخ والقلب تناول الأدوية أو الأدوية المسكنة، أو المضادات الحيوية، أو مضادات الاكتئاب، أو مضادات الحساسية.
  • إنخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وإرتفاع في نسبة الهيموجلوبين.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • الإصابة بنزيف داخلي في الجهاز الهضمي، أو في الرحم.
  • التعرّض لإصابات في الرأس.
  • حدوث التهابات في الجيوب، أو في مجاري التنفس.
  • تناول المخدرات والكحول.
  • قلّة النوم، والتوتر، والتعرّض لعوامل نفسية أخرى.
تعرف على فيتامين يساعدك على التخلص من الدوخة
تعرف على فيتامين يساعدك على التخلص من الدوخة

قال العلماء أنه إتضح أنه في المرضى من المجموعة الأولى، انخفض معدل الإصابة بالدوخة بنسبة 24%. حيث نشر الخبراء نتائج الدراسة في 5 أغسطس في مجلة «Neurology». بحسب موقع «سبوتنيك»، ووفقاً للعلماء، هذه نتيجة جيدة جدًا، حيث كان من الممكن في السابق التأثير على الدوار الموضعي الانتيابي الحميد فقط من خلال الإجراءات المنتظمة في المستشفى قال أحد المؤلفين، الدكتور كيم جي سو «تظهر دراستنا أن مكملات الكالسيوم وفيتامين «د» هي علاج غير مكلف مع الحد الأدنى من احتمالية حدوث آثار جانبية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *