التخطي إلى المحتوى

في اجتماع للحزب الجمهوري بشأن الانتخابات الأمريكية 2020 حدد وبدون مفاجآت اسم الرئيس الأمريكي ترامب كمرشح له، وكان ذلك أمس الاثنين بحضور 330 مندوب اجتمعوا في شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية، وفي هذا الإطار قام دونالد بإلقاء خطاب أكد خلاله أنه سيخسر تلك الانتخابات التي ستُقام في الثالث من نوفمبر في حالة واحدة فقط، وهي لجوء الديمقراطيين للتزوير على حد زعمه أما دون ذلك فهو واثق تمامًا من الفوز بها وبدون أي صعوبات تنافسية من خصمه جو بايدن المُرشح الديمقراطي.

ترامب يُهاجم منافسه في الانتخابات الأمريكية 2020

وفي هذا الإطار شن الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب هجومًا شديدًا على منافسه مؤكدًا أنه في حالة نجاحه سوف تعيش الولايات المُتحدة الأمريكية فوضى عارمة، وقد تُصبح اللغة الصينية هي الشائعة وذلك في إشارة منه لتعاون بايدون وعلاقته الجيدة مع الصين، في ذات الوقت رد الأخير على تصريحات المرشح الجمهوري بأنه يحاول إلهاء الشعب الأمريكي باتهامات لا أساس لها من الصحة، في الوقت الذي فشل هو فيه في إدارة أزمة كورونا لتُصبح الولايات المتحدة بقوتها الهائلة في المجال العلمي هي أكثر الدول إصابة وتسجيلاً لعدد الوفيات.

ترامب يكشف الحالة التي سيخسر فيها الانتخابات الأمريكية 2020
ترامب يكشف الحالة التي سيخسر فيها الانتخابات الأمريكية 2020

اقرأ أيضًا:
بسبب فيروس كورونا إعلان الحظر التام في قطاع غزة
ترامب يتهم الديمقراطيين بالسعي لسرقة الانتخابات المقبلة

احتمالية تزوير الانتخابات الأمريكية 2020

جدير بالذكر أن معهد بوينتر للصحافة قد أعلن عن استحالة تزوير الانتخابات الأمريكية والتي تتم على مراحل عدة وتحت رقابة صارمة، وأن الحديث عن هذا الشأن أمر غير منطقي، هذا وقد تم اتهام ترامب نفسه بتزوير الانتخابات لصالحه والتي أدت إلى فوزه بهذا المنصب بمساعدات روسية، وتعرض للعديد من جلسات التحقيق والمساءلة البرلمانية أمام الكونجرس الأمريكي ولكن دون ثبوت أي تهم ضده، وكان أولى به ألا يقوم هو بالإدلاء بتلك التصريحات لأنه قد تعرض لمثلها في السابق وثبت كذبها.

هذا ومن المعروف أن ترامب يستخدم كل الأسلحة في الهجوم على منافسه في الانتخابات الأمريكية 2020 جو بايدن، والتي من المتوقع أن تكون المنافسة معه شرسة خاصة في ظل مشاكل الرئيس الأمريكي الحالية مع عدة جهات وتبادله الاتهامات معها وعلى رأسها تويتر وفيسبوك وهي بلا شك مواقع ذات تأثير قوي على الشعب الأمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *