في الشهر الثالث منذ مقتل الشابة “مهسا أميني”، وسط اعتقالات متصاعدة طالت مشاهير، تواصلت الاحتجاجات في إيران، وإلى جانب هذا استخدمت السلطات الإيرانية أساليب أكثر حدة في قمع المتظاهرين آخرها الهليكوبتر والمركبات العسكرية في أماكن الاحتجاج، وتجددت الاحتجاجات في مدينة “جوانرود” في محافظة كرمانشاه (غرب إيران)، وأصيب عدد من الأشخاص.

إيران تستخدم الهليكوبتر ضد المحتجين

ذكرت وكالة أنباء “تسنيم”، أن عددًا ممن وصفتهم بـ”مثيري الشغب والفوضى” اعتُقلوا من “الحرس الثوري” وقوى الأمن الداخلي في مدن “مهاباد” و”بوكان” و”بيرانشهر” في محافظتي كردستان وأذربيجان غرب البلاد، كما قالت صحيفة “التايمز” البريطانية: أظهرت مقاطع فيديو طائرات هليكوبتر ومركبات عسكرية تتدفق على مدينة مهاباد، التي تقطنها أغلبية كردية، بعد سيطرة المحتجين على معظم مرافقها، بعد احتجاجات اندلعت إثر تشييع القتلى في الاشتباكات مع قوات الأمن خلال الأسابيع الماضية.

إيران تواجه المحتجين بالهليكوبتر والمركبات العسكرية

كما أغلق متظاهرون بعض الشوارع، وأضرموا النيران بحاويات للقمامة وإطارات السيارات؛ في محاولة لصد قمع الأمن للاحتجاجات، وكان لافتًا، ما أفاد به ناشطون ومنظمات حقوقية، من استخدام السلطات الإيرانية طائرات هليكوبتر ومركبات عسكرية لاقتحام بؤر التظاهرات.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
تعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا بعد فشل الإنتخابات
اجتماع غير معلن بين أوكرانيا وروسيا تحتضنه الإمارات لتبادل الأسرى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *