التخطي إلى المحتوى

شدد منذ قليل الأمير ” فيصل بن نواف بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الجوف على اللجنة الرئيسية للدفاع المدني، علي أهمية استكمال مشروع السياح الحامي من بحيرة دومة الجندل والخاص بقنوات الري والصرف الزراعي التي تتغذى من تلك البحيرة خلال هذه الفترة، مؤكداً على ضرورة تطبيق الاشتراطات الأمنية والسلامة المرورية وحماية الأرواح خلال الفترة القادمة، مع ضرورة إيجاد طرق تضمن وصول السيارات وآليات الطوارئ في محيط البحيرة.

توجيهات هامة من أمير منطقة الجوف للدفاع المدني

وأضاف رئيس منطقة الجوف خلال اجتماع عقده مع عدد من المسؤولين من الانترنت والاتصال المرئي عن بُعد مع لجنة الدفاع  المدني الرئيسية بالمنطقة على ضرورة وضع خطة محكمة لمواجهة مخاطر الأمطار في العام القادم تزامناً مع دخول فصل الشتاء وكثرة الأمطار التي تشهدها المملكة العربية السعودية خلال الفترة القادمة، وشدد على ضرورة توفير كافة متطلبات جميع الجهات ذات العلاقة لمواجهة الأمطار كل حسب اختصاصه، مع العمل على غزالة ي إحداثيات أو إنشاءات عشوائية في الشعاب والأودية حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة قبل سقوط الأمطار والتعرض لمخاطرها.

أمير منطقة الجوف يُشدد على لجنة الدفاع المدني بشأن بحيرة دومة الجندل
أمير منطقة الجوف يُشدد على لجنة الدفاع المدني بشأن بحيرة دومة الجندل

وتحاول الحكومة السعودية خلال هذه الفترة هذا الفترة الاستعداد بقوة من الآن لموسم الشتاء وسقوط الأمطار لمنع مخاطرها على المواطنين بالمملكة، وخاصة القريبين من الوديان والشعاب أماكن تسريب المياه، كما تحاول الاستفادة القصوى من تلك المياه من خلال تخزينها في البحيرات أو الأودية للاستفادة منها في الزراعة وغيرها خلال الفترة القادمة، وبدأت بوضع العديد من الخطط الملائمة لكل مكان مع ضرورة التطبيق خلال الفترة القادمة لتفادي مخاطر السيول.

اقرأ أيضاً:
وزارة البيئة توقع مذكرة تفاهم مع صندوق التنمية لرفع الكفاءة الانتاجية
وزارة الصحة السعودية توضح 6 إجراءات لوقاية المعتمرين من كورونا

واستعرض اجتماع أمير منطقة الجوف تقرير الخطط من العديد من الجهات المعنية بالمنطقة، حيث تم عرض خطط الاستعداد من قبل الجهات المعنية التابعة للمنطقة لمواجهة مخاطر السيول والمطار خلال فصل الشتاء، وجاء ذلك حرصاً من أمير منطقة الجوف على سلامة جميع المواطنين والمقيمين بالمنطقة خلال فصل الشتاء وخاصة بحيرة دومة الجندل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *