دخلت الولايات المتحدة الأمريكية على خط التصريحات بشأن أزمة سد النهضة والتي تشتعل مُنذ ما يقرب من 10 سنوات كاملة بين مصر وإثيوبيا والسودان، والتي يُصر فيها الجانب الإثيوبي على عدم مراعاة حقوق الجانبين المصري والسوداني، بينما تؤكد أديس أبابا أن ما تقوم به هو أحد حقوقها التي تكفلها لها المواثيق الدولية.

تصريحات أمريكية بشأن سد النهضة

وقد وجهت السفارة الأمريكية رسالة مهمة لإثيوبيا من خلال سفيرها في الكونغو الديمقراطية والتي تترأس الاتحاد الأفريقي في دورته الحالية، وطالبت من خلالها أديس أبابا بضرورة حل الأزمة والعودة إلى مائدة المفاوضات من جديد للوصول إلى حل دبلوماسي يحفظ حقوق الجميع.

أزمة سد النهضة
أزمة سد النهضة

كما طالبت الكونغو بضرورة القيام بدورها في تجميع الأطراف الثلاثة وتقريب وجهات النظر بشأن أزمة سد النهضة في ظل كونها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، ودعت في ذات الوقت جميع الأطراف بمحاولة تقريب وجهات النظر لحل الأزمة.

إثيوبيا مستمرة

وفي ذات الوقت تصدر من أديس أبابا تصريحات يومية تؤكد على استمرارها في مشروعها التي تعبره مشروع قومي كبير يحمل الكثير من الازدهار لشعبها، ويوفر العديد من فرص الاستثمار لذلك فلا يوجد لديها نية مطلقًا للتراجع عنه.

اقرأ كذلك في أخبار السعودية العالمية:
الشرطة السعودية تكشف تفاصيل العثور على مفقود شفا الطائف متوفي
بيان من شؤون المسجد الحرام بشأن المرحلة الثانية لتفويج الحجاج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *