التخطي إلى المحتوى

جميلة سالم المالكي البالغة من العمر 75 عامًا، سيدة وأم سعودية شغوفة إلى حد كبير برزاعة أشجار البن الخولاني ، شغفها بزراعة هذه الأشجار ورعايتها على أرضها في منطقة جازان بالمملكة منذ عقود، باتباع ممارسات تقليدية، التي تتوارثها الأجيال جيل بعد جيل، استطاعت أن تحول شغفها المستمر بزراعة تلك الأشجار إلى مشروع تجاري عائلي، حيث تجري زراعة حبوب البن الخولاني في تربة المنطقة الغنية منذ مئات السنين وتعتبر من أفضل أنواع البن في العالم.

أشجار البن الخولاني

شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية
شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية

المالكي تحول زراعة أشجار البن الخولاني لتجارة عائلية

اكتسبت المالكي مهاراتها بهذه الزراعة بمساعدة ثناتها الثماني اللاتي يساعدنها الآن في إدارة الأعمال الزراعية للعائلة، حيث يقمن جميعهن بمحبة كل صباح بعد الفجر، برعاية أكثر من 300 شجرة تنمو في أراضي قريتهم، وعلى غرار العديد من مزارعي البن في جازان، تعلمت المالكي هذه التجارة منذ صغرها من خلال مشاهدة الآخرين ومن خلال الخبرة العملية.

وعلى الرغم من كبر سن المالكي، فإنها لا تزال تحرث الأرض، وتقوم بتقليم أوراق أشجار البن الخولاني ، وتحصد الحبوب، وتجففها قبل بيعها في السوق، حتى أصبحت الأم المولودة في محافظة الداير بني مالك، أسطورة محلية في مجتمع زراعة البن في المنطقة الجنوبية في المملكة.

توسيع زراعة أشجار البن الخولاني

علاقة المالكي بالأشجار تنبع من شعورها بالانتماء الطبيعي إلى المنطقة التي تعود جذور عائلتها إليها منذ عدة أجيال، وبفضل شغفها بهذه الزراعة تمكنت من توسيع مزرعتها بشكل مطرد، حتى وصلت إلى امتلاك ثماني مزارع مخصصة لزراعة الأشجار المفضلة لديها.

شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية
شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية

وتعتبر المالكي شجرة البن “مقدسة” لديها، وستفعل كل ما في وسعها لحمايتها، بعد أن كانت عائلتها تستخدم في الأصل منتجات المزرعة للاستهلاك المنزلي ولمشاركة الأقارب والأصدقاء في القرية فقط، وقالت المالكي لموقع عرب نيوز: “في الماضي، كان من المخجل تداول حبوب شجرة البن، وبدلاً من ذلك كان يتم تقديمها كهدايا للأقارب والضيوف الزائرين من خارج المنطقة، وهو تقليد وعادات محلية”.
ولكن في الوقت الراهن أصبحت حبوب البن الخولاني منتجًا يتم استهلاكه على مستوى العالم، وساعد الإقبال المتزايد على طلب القهوة في تعزيز الاقتصاد المحلي، ونمت العديد من المزارع لتصبح عمليات تصنيع واسعة النطاق.

المواصلة على زراعة أشجار البن الخولاني

وقالت المالكي إنها تنوي مواصلة تطوير موهبتها الزراعية، وأضافت: “أريد الحصول على أدق المعلومات التي تضمن العناية بشجرة البن وتعلُّم طرق حمايتها”.

شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية
شغفها بزراعة أشجار البن الخولاني جعلت سيدة سعودية تحولها إلى تجارة عائلية

ويجدر الذكر أن وزارة الزراعة السعودية من خلال فرعها في محافظة جازان تقوم بتنظيم دورات وورش عمل لمساعدة المزارعين على صقل تقنياتهم، وتأمل المالكي في حضور الجلسات في المستقبل لزيادة مهاراتها ومعرفتها في زراعة أشجار البن الخولاني ، بهدف المنافسة في الحصول على جائزة مالية تبلغ قيمتها 3 ملايين ريال سعودي ضمن برنامج جوائز الأعمال في جازان، وتتيح المالكي مزرعتها للزوار لتمكينهم من مشاهدة الأنشطة الزراعية القديمة التي تتم باستخدام الأدوات التقليدية.

إقرأ أيضًا في أخبار السعودية اليوم:
المكافآت التشجيعية للمبلغين 1442 المخالفات الضريبية للزكاة والدخل
حالات كورونا في السعودية اليوم وعدد الوفيات ونسبة الشفاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *