التخطي إلى المحتوى

تواصل شركة أرامكو عملاق النفط السعودي إطلاق عدد من البرامج والترتيبات المنظمة للعمل المؤسسي لها، حيث أنشأت مؤخرًا أول تنظيم إداري جديد يعمل على التطوير المؤسسي، وهو تنظيم إداري جديد ومتكامل يدعم تحقيق أهداف الشركة، ويعمل على خلق المزيد من القيمة المضافة للشركة، وكشفت الشركة عبر بيان رسمي لها على موقعها على تويتر التفاصيل الخاصة بهذا التنظيم،بجانب الآلية التنظيمية لها من أجل اتخاذ القرارات المناسبة.

أرامكو وأول تنظيم إداري مؤسسي

وأوضحت شركة أرامكو السعودية، بأن التنظيم الإداري الجديد، سيوفر آلية أسرع لمساندة اتخاذ قرارات فعالة، والتي تهدف إلى تعزيز مرونة الشركة وقدرتها على الاستجابة لتطورات الأسواق في ظل حالة الركود التي تضربها بسبب تداعيات الوباء المستجد، وتأثيراتها السلبية الكبيرة على الاقتصاديات الكبرى، وأوضحت الشركة بأن النائب الأعلى للرئيس عبدالعزيز محمد القديمي، هو من سيتولى مسؤولية إدارة التنظيم الجديد للتطوير المؤسسي، والذي يرتبط إدارياً ومباشرةً برئيس الشركة ابتداءً من 13 سبتمبر 2020م.

يهمك أيضًا:

شركة أرامكو توزع أرباح 70 مليار ريال على المساهمين
أرامكو تُنشأ أول تنظيم إداري جديد للتطوير المؤسسي

 

وأول تعليق من أمين الناصر

ومن جانبه وفي أول تعليق له على أعمال التنظيم الجديد، قال المهندس أمين الناصر، بأن شركة أرامكو السعودية هي شركة رائدة دائمًا وسباقة على جميع المستويات وفي القلب منها العمل الإداري،ويعتز دومًا بمكانتها الرائدة، مردفًا: نحن نسعى للمحافظة على هذه المكانة، وزيادة جاهزيتنا للمستقبل، وتوليد الفرص الجديدة للتكيف مع المشهد العالمي سريع التطور، وخو ما وضح جليًا في العديد من المواقف التي اتخذتها خلال الفترة الماضية، لذا فإن التنظيم الإداري الجديد للتطوير المؤسسي سيعزز تركيز الشركة على تطوير فرص النمو والاستثمار، وتعظيم الاستفادة من أصول الشركة، أملاً في الوصول بمحفظة أعمال الشركة العملاقة إلى المستوى الأمثل، وبما يزيد القيمة لمساهميها، لاسيما وأن التنظيم الجديد يمثل امتدادًا لنموذج التطوير المؤسسي الحالي، إلا أنه أكثر تكاملاً وشمولية، وسيدعم جهود الشركة لترسيخ ريادتها ومرونتها وتنافسيتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *